في الأخبار

01.

يعتبر التكلم عن الدورة الشهرية تحديًا بسبب سوء الفهم والمحرمات الموجودة في مجتمعنا. ومع ذلك ، نعتقد أنه من خلال زيادة الوعي وتثقيف كل من الفتيات والفتيان حول هذا الموضوع، يمكننا خلق مستقبل أفضل قائم على الاحترام المتبادل والتفاهم. إن إبقاء الأمر محظورًا لن يفيد أي شخص، بل سيؤدي إلى تفاقم المشكلات الصحية التي قد تواجهها الفتيات.


شكر خاص لمجلة Hia Magazine - المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام - لدعمهم وتمكيننا من رفع مستوى الوعي حول هذا الموضوع من خلال هذه المقابلة.

Screen Shot 2022-06-07 at 12.37.01 PM.png

02.

مشروع المراهقين هو مبادرة لطفولة يركز على مواضيع متعددة مهمة للمراهقين وأهلهم. الحملة التوعوية الأولى للمشروع هي حول صحة الحيض للمراهقات بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة رقم 3 و 5 للأمم المتحدة.
هذا العام ، وكجزء من الحملة ، احتفلنا بـ MHDAY2022 من خلال مشاركة أفكارنا وتطلعاتنا لمحو الأساطير والمحرمات حول صحة الدورة الشهرية في منطقتنا وكيف يمكن للتعليم أن يمكّن الفتيات والفتيان من التعرف على أجسادهم والقضاء على المعلومات الخاطئة.
شكر خاص لماري كلير العربية التي سمحت لنا بالوصول إلى جمهورها وزيادة الوعي حول هذا الموضوع.

Screen Shot 2022-06-07 at 12.36.49 PM.png

03.

الاستثمار في شبابنا هو أهم استثمار يمكننا القيام به لضمان مستقبل أكثر إشراقًا للجميع، وليس فقط للفتيات والنساء.

 

لقد سعدنا لإدراجنا في عدد يونيو 2022 من Bazaar Publishing لزيادة الوعي حول صحة الدورة الشهرية، ولتبادل المعرفة، وتطبيع الحوار حول هذا الموضوع.

 

معًا يمكننا تحطيم المحرمات وتبديد الخرافات!

Screen Shot 2022-06-07 at 1.30.15 PM.png

04.

Khaleej Times

لقد سعدنا لإدراجنا في مجلة Khaleej Times لمناقشة تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على المراهقين كجزء من مشروع المراهقين.

 

المراهقون، الذين أصبحوا أكثر وعيًا حول منصات التواصل الاجتماعي، يذهبون إلى هواتفهم بمجرد استيقاظهم، غالبًا قبل الاستحمام أو تنظيف أسنانهم، للتحقق من منشوراتهم ومشاركات الآخرين. يبدأون في مشاركة مقاطع الفيديو من متابعيهم المفضلين، القيام بالرد على الرسائل النصية المبعوثة من قبل أصدقائهم، ونشر معلومات عن أنفسهم - كل ذلك لمواكبة ما يجري. الغاية؟ لكسب عدد كبير من المتابعين حتى يتم التحقق منهم والبدء بجني الأموال، او البدأ بتحديد نهج جديد.

Khaleej times.png