top of page

هل يمكنني تحديد جنس طفلي؟



عبر الزمن، استُخدِم العديد من الطرق من أجل تحديد جنس الجنين، وأجريَ العديد من الأبحاث لإيجاد طريقة تزيد احتمال الحمل بصبيّ أو بفتاة.


يقال أنّ طريقة التغذية وأوقات ممارسة الجنس تؤثّران على جنس الجنين. يجب أن تعرفي أنّ تلك الطرق ليست مؤكّدة مئة في المئة ولكنّ الجيّد منها أنّها غير مؤذية ويمكنك أن تقومي بها للتسلية.


بتناول المأكولات الفقيرة بالصوديوم والبوتاسيوم والغنيّة بالكالسيوم والمغنيسيوم تزيدين احتمال الحمل بفتاة. تقول بعض النظريات أنّ تغيير مستوى الحموضة في الجهاز التناسلي عند المرأة يؤثّر على جنس الجنين فالمكان القلوي يفضّل الحيوانات المنوية Y التي تؤدّي الى الحمل بصبيّ، بينما يفضّل المكان الحمضي الحيوانات المنوية X التي تؤدّي الى الحمل بفتاة. ولكن يجب أن نعلم أنّه بما أنّ الرجل يحمل كروموسوم XY والمرأة تحمل كروموسوم XX، الرجل هو دائما المسؤول عن جنس الطفل.


للحمل بفتاة إتبعي النظام الغذائي التالي:

  • تناولي المأكولات الغنية بالمغنيسيوم والكالسيوم مثل اللبن والحليب والكاسترد واللحم والسمك وغيرها

  • تجنّبي المأكولات القلوية مثل الموز والبطاطا والليمون

  • تناولي الخبز والبسكويت الخالي من الملح

  • تناولي الجبنة الفقيرة بالصوديوم

للحمل بصبي إتبعي النظام الغذائي التالي:

  • تجنبي منتجات الحليب

  • تناولي الكثير من المأكولات القلوية مثل الفاصولياء والأفوكادو واللوز والجزر والتمر والكرز وغيرها

  • تناولي الكثير من المأكولات الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز والبطاطا

بالإضافة الى ذلك، تعتبر أوقات ممارسة الجنس عاملا آخرا يؤثّر على جنس الجنين. إنّ ممارسة الجنس بعد فترة الإباضة يؤدّي الى الحمل بصبيّ بما أنّ الحيوانات المنوية الذكورية أسرع من الأنثوية. كما أنّ ممارسة الجنس تكرارا يزيد احتمال الحمل بفتاة.


ليس هناك أبحاث علمية تؤكّد تلك العوامل المذكورة أعلاه، فأجمل ما في الحمل هو غموضه.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page