top of page

خطر الغرباء على طفلك



يهتمّ الأهل والمدارس بتعليم الأطفال أنّ الغرباء خطر لهم، ولكنّ البراهين أثبتت أنّ بالرغم من كل هذا التعليم، غالباً ما يذهب الأطفال مع الغريب بكامل رضاهم. لماذا؟ لأنّ الطفل هو كائن ضعيف، وللحد من ضعفه يجب على الأهل أوّلاً أن يملكوا المعلومات الأساسية عن جرائم الغرباء والطرق التي يستعملونها لاستغلال ضعف الطفل.


من هم الغرباء المجرمون؟


الغرباء المجرمون هم الذين يخطفون أو/و يعتدون على الأطفال الذين لا يعرفونهم، فهم ينظرون الى الأطفال كونهم أدوات يسهل عليهم استغلالها بما أنّهم ضعفاء وعاجزين عن حماية أنفسهم. يدّعي الغريب المجرم أنّه "لطيف" بما أنّه يعرف أنّ الطفل هو كائن ضعيف، أمّا جرمه فقد يصل الى القتل أحياناً.


مع ذهاب أطفالكم الى المدرسة ممّا يجعلهم بعيدين عن أنظاركم، عليكم أن تتكلّموا معهم عن الخطر الذي قد يسببه لهم الغرباء! لا تجعلوا أطفالكم يخافون من الغرباء! عندما تقولين لطفلك "لا تتكلّم مع الغريب ولا تصعد الى سيّارته فسوف يأخذك ولن نراك أبدا"، سترعبينه ولن تحميه! لذلك، بدلاً من زرع الخوف في ذهن طفلك فسّري له أنّ الغريب هو أي إنسان لا يعرفه، وبما أنّه لا يستطيع أن يعرف نواياه من مظهره من الأفضل أن يأخذ احتياطاته كلّما وجد نفسه بالقرب من الغرباء.


لسلامة طفلك علّميه ما يلي:

  • لا تقترب من الغريب أكثر من بُعد ذراع واحد، وإذا شعرت بالخوف قم، إبتعد واركض الى أحد بإمكانه أن يساعدك.

  • لا تتكلّم مع الغريب ولا تأخذ أي شيء منه.

  • إذا اقترب منك غريب في سيارته لا تتوقّف عن المشي واكمل سيرك مهما قال لك.

  • إذا أمسك بك غريب إفعل كل شيء كي لا يأخذك ويدخلك الى سيارته. إرمِ نفسك على الأرض، أركله، أضربه، عضه، واصرخ.

  • ثق بغريزتك فإذا شعرت أنّ أحد يتبعك أو شيء يخيفك إبحث عن المساعدة فوراً.

لا تستخفّي بأهمّية هذا الموضوع وتأكّدي من أنّك ستعطي كل تلك الإرشادات لطفلك قبل أن يذهب الى المدرسة.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page