top of page

اليوم المدرسي الأول



اليوم المنتظر قد حان أخيراً! طفلك الصغير كبر وها هو يومه الأوّل في المدرسة. لقد حضّرت له حقيبته وثيابه وعلبة الطعام ونيّمته باكراً لكي يستيقظ مرتاحاً ومستعدّاً للمدرسة.


طفلك متحمّس ليومه المدرسي الأوّل وأنت قمت بكل الخطوات اللازمة لتحضّريهلهذا اليوم، وفجأةً تسمعيه يقول "لا أريد أن أذهب الى المدرسة". سيبدأ بالبكاء سيلتقط برجلك ويرفض أن يدخل الى الصف، ستشعرين بالخوف ولن تعرفي ماذا عليك أن تفعلي. لا تقلقي إنّه أمر طبيعي أن يتوتّر الطفل عندما تضعيه في بيئة جديدة.


إتبعي تعليمات المعلّمة فهي تعرف كيفية التصرّف في تلك الحالات. قد تشجعك على المغادرة ومع الرغم من صعوبة الأمر إنّه حل جيّد وإذا تعودين بعد خمس دقائق سترين أنّ طفلك يلعب مع رفاقه في الصف والبهجة على وجهه.


إليك بعض القواعد السهلة لتتبعيها في يوم طفلك المدرسي الأول:

  • إبقي بسمة كبيرة على وجهك.

  • حاولي ألّا تحملي طفلكعلى ذراعيك وتدخلينه الى الصف، دعيه يدخل وحده.

  • كوني واثقة فطفلك سيقرأ علامات وجهك وإذا وجد أنّك قلقة سيخاف أكثر.

  • عرّفي طفلك على معلّمته ودلّيه على الأشياء المسلّية في صفّه.

  • لا تطلبي إذن طفلك لتغادري بل قولي له أنّه عليك أن تغادري وستعودين لاصطحابه في نهاية النهار.

  • إذا التقط طفلك بك ورفض أن يفلتك لا تسمحي للمعلمة أن تأخذه بما أنّه سوف يكره معلّمته. عليك أن تكوني صارمة وتقولي له أنّه عليك أن تذهبي الى عملك.

  • دعي المعلّمة تلهي طفلك في الوقت الذي تغادرين فيه.

  • لا تتأخّري على طفلك في نهاية نهاره فمن المهم جدّاً أن يعرف أنّك تنتظريه بعد المدرسة.

قد تستغرق عملية التأقلم الى المدرسة بعض الوقت عند بعض الأطفال أمّا البعض الآخر فسيذهب الى المدرسة من اليوم الأول من دون أي قلق أو خوف. لا تقلقي فطفلك يحبّك حتى إذا عليك أن تجبريه على الذهاب الى المدرسة.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page