top of page

الولادة القيصرية: الشفاء والتأثيرات الجانبية



الولادة القيصرية هي عملية كبيرة من شأنها أن تؤثر على حياتك اليومية مباشرة بعد الولادة.قد تشعرين بأنك لا يمكنك تنفيذ أي مهمة بمفردك وأنت بحاجة إلى مساعدة من شريكك.أن مرحلة الشفاء مختلفة عند كل امرأة.فهذا يتوقف على العملية، والمضاعفات التي حدثت والوقائع التي أدت إلى الولادة القيصرية. قد تشعرين بالتعب كما يمكن أن تتبع  العملية القيصرية بعض من  الآثار الجانبية مثل:

  • نزيف وتمزق الرحم

  • إلتهاب الجهاز البولي

  • تقرح في الجهاز البولي

  • ردات فعل على التخدير

  • إلتهاب

  • تجلط الدم في الشرايين

 كم من الوقت ستستغرق فترة الشفاء من الولادة القيصرية؟


بعد الولادة القيصرية ستبقين في المستشفى لمدة 4 أيام على الأقل حيث تراقبك القابلة وتعتني بالجرح. يزيل الطبيب القطب بعد مرور 10 أيام إذا لم تتحلل من تلقاء نفسها.


تتم إزالة القسطرة الشريانية وقسطرة البول بعد 24 ساعة. تنتظر القابلة إنبعاث أوّل غازات لتعطيك الطعام، فانبعاث الغازات يدل على أنّ أثر التخدير في الأمعاء قد توقف. عندما تغادرين المستشفى الى المنزل سيعطيك الطبيب بعض التعليمات:

  • لا تحملي أغراضاً ثقيلة بل أطلبي من أحد أن يساعدك.

  • تجنّبي الحَمَل لبعض الوقت فقد يؤثر ذلك على قطب الرحم.

  • ستشعرين بالألم في أسفل بطنك خاصة عندما تقفين بعد الجلوس، فامسكي بطنك بيدك أو بوسادة عندما تقفين.

  • قد يدوم النزيف لمدة 10 الى 15 يوم.

  • يجب أن تتحرّكي وتمشي لتجنب تجلط الدم.

  • لا تقومي بتمارين للبطن لمدة 3 أشهر على الأقل.

  • تجنبي الإمساك فقد يؤدي الشد الى تفاقم الألم وقد يسبب بتمزّق القطب.

  • سينظّف الطبيب منطقة الجرح قبل أن تغادري المستشفى، فعليك أن تطلبي من ممرّضة أن تنظف لك الجرح في البيت بحسب تعليمات الطبيب، أو إذهبي الى عيادته.

  • خلال الرضاعة، إستعيني بوسادة لسند طفلك.

  • إشربي الكثير من المياه لتجنب إلتهاب البول.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comentarios


bottom of page