top of page

الحساسية عند الأولاد: عوارضها وعلاجها



من الضروري أن تعرفي كل شيء عن الحساسية لكي تتأكّدي أنّ طفلك يعاني منها وتساعديه على معالجتها.


ما الذي يحصل تماماً خلال عوارض الحساسية؟


تخيّلي طفلك وهو يتنشّق حبوب لقاح الأزهار من الهواء. ستعلق تلك الحبوب على أنفه. أمّا جسمه فسيتعرّف الى هذه الحبوب ككائن غريب وسيرسل إليها مادة الهستامين. إنّ مهمّة الهستامين هي محاربة الأجسام الغريبة بتكوين الإلتهاب ممّا يسبّب لأنفه بالورم والسيلان.


كيف أعرف أنّ طفلي يعاني من الحساسية؟


طفلك يعطس ودموعه تسرح وأنفه يسيل في الوقت نفسه كل سنة؟ إنّه يعاني من طفح جلدي كلّما تناول الشوكولا؟ إنّ أفضل طريقة للإكتشاف إذا كان طفلك يعاني من الحساسية هي القيام بهذين الإختبارين:

  • إختبار البشرة: يحقن الطبيب كمية ضئيلة من دوافع الحساسية تحت بشرة يد طفلك، ثم ينتظر حوالي 20 دقيقة. إذا احمرّت بشرته وشعر بالإحتكاك هذا يعني أنّه يكوّن حساسية على هذا النوع من دوافع الحساسية. هناك إختبار بشرة آخر يستخدم رقعات من القماش للكشف عن دوافع الحساسية التي تأتي من أشياء يلمسها.

  • إختبار الدم: هناك نوعان من إختبار الدم. واحد يكشف عن الغلوبولين المناعي هـ، فإذا كانت كمّيته مرتفعة هذا دليل عن حساسية. والآخر يقيس كمية الأجسام المضادة للغلوبولين المناعي هـ في الدم.

كيف أعالج حساسية طفلي؟


ليس هناك علاج معيّن للحساسية ولكن يمكنك أن تحدّيها أوتتجنّبيها. إذا كان طفلك يعاني من الحساسية حاولي أن تجنّبيه من دوافع الحساسية التي تؤذيه. أتركي دائماً معك دواء في حال حصل أي عارض مع طفلك. إذا قمتم بزيارة أحد، أعلميهم بحساسية طفلك لكي لا يقدّموا له أي شيء يسبب له بالحساسية. حافظي على نظافة منزلك فتأكّدي أنّه خالي من الغبار والدخان.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page