top of page

الإجهاض: عوارضه، إجراءه وعلاجه



يختبر الكثير من النساء الحوامل سقوط الجنين خلال فترة حملهنّ ويترافق ذلك مع ضيق جسدي ونفسي. الإجهاض هو إنتهاء مفاجئ للحمل قبل أن يصبح الجنين قادراً على الحياة. أحياناً يصعب تحديد سبب سقوط الجنين ولكن أهم الأسباب للإجهاض هي التالية:

  • مشاكل في الهورمونات

  • مرض السكّري

  • إلتهابات

  • أمراض الكولاجين الوعائية

  • خلل في الكروموسومات

  • خلل في التركيب البنيوي للرحم

  • ما هي عوارض سقوط الجنين؟

  • تشنّجات في البطن

  • نزيف مهبلي معتدل أو قوي

  • خروج محتويات الرحم

ما هي الإجراءات التي تطبّق عند لإجهاض؟


يتمّ الإجهاض بتطبيق إحدى الإجراءات التالية:

  • الإجهاض الجراحي: باستخدام أداة شفط وذلك قبل الأسبوع الخامس عشر من فترة الحمل، أو بطريقة توسيع عنق الرحم ومن ثم الإخلاء وذلك بين الأسبوع الخامس عشر والأسبوع الرابع والعشرين.

  • الإجهاض الطبّي: وهو يطبّق فقط قبل الأسبوع التاسع من فترة الحمل وهو عبارة عن تناول الدواء الذي يسبب بالتشنّجات ممّا يؤدّي الى سقوط الجنين.

عليك أن تستشيري طبيبك بعد حدوث الإجهاض في الحالات التالية:

  • ألم شديد في البطن أو الظهر

  • حرارة مرتفعة

  • إفرازات رائحتها كريهة

  • نزيف شديد

ما هو علاج ما بعد سقوط الجنين؟


بعد سقوط الجنين يجب التأكّد أوّلاً من أنّ كل أنسجة الجنين قد تمّ إخراجها من الرحم، لذلك سيقوم طبيبك بأخذ صورة ما فوق صوتية لكي يتأكّد من الأمر. كما وأنّه قد يصف لك دواء مضاد حيوي لتجنّب الإلتهابات.


يسبب الإجهاض حزناً شديداً للأم التي كانت متحمّسة لولادة طفلها. وعليك أن تعرفي أنّ سقوط الجنين قد يحصل عدّة مرّات حتى إذا تمّ معالجة سببه في المرّة الأولى، ولكن حتى بعد حدوث الإجهاض لعدة مرّات إنّ احتمال الحمل لا يزال وارداً.

٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page